طرق علاج الوسواس القهري

الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري له أهمية كبيرة في التخفيف من الأعراض المزعجة لهذا المرض، والتي نوضحها لكم عبر موقعنا ياهلا، حيث نوضح كل ما يتعلق بمرض الوسواس القهري، وكيف يمكنك التعامل مع مريض الوسواس القهري وتقديم الدعم له.

حتى تساعده في ممارسة حياته بسهولة، حيث تتفاوت الأعراض على حسب شدة الحالة، ولابد من تناول علاج الوسواس القهري حتى لا تسوء حالة المريض.

الوسواس القهري مرض نفسي يصيب جميع الأعمار سواء الأطفال أو الشباب، والرجال والنساء، وهو مرض يرتبط بالقلق والخوف بشكل مستمر، ويكون مريض الوسواس القهري على دراية بأن تصرفاته مبالغ فيها وغير منطقية، ويقوم بعدة محاولات لتغيير هذه التصرفات، دون فائدة، حيث أن هذه التصرفات جزء من المرض ولا يمكنه التخلص منها، مما يزيد من شعوره بالضيق و التوتر والقلق.

علاج الوسواس القهري
علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

 يحتاج مريض الوسواس القهري للعلاج حتى يمكنه التعامل مع الاخريين والتعايش معهم، حيث يساعد العلاج في جعل المريض قادر على التعامل مع المرض، والتخفيف من الأعراض قدر المستطاع، حتى لا تعوقه عن ممارسة حياته اليومية.

يحتاج الطبيب للعلاج بطريقتين إما العلاج الدوائي أو العلاج النفسي، وفي بعض الأحيان يحتاج الطبيب دمج العلاج الدوائي مع العلاج النفسي للسيطرة على مرض اضطراب الوسواس القهري.

  • العلاج الدوائي

توجد بعض الأدوية المفيدة في علاج الوسواس القهري، والتي تحقق السيطرة على السلوكيات القهرية للمريض، مثل أدوية مضادات الاكتئاب حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة نسبة السيروتونين الموجود في المخ والتي قد تكون نسبة منخفضة عند مريض الوسواس القهري.

ويستمر تناول العلاج الدوائي من 8 حتى 12 أسبوع، ويتم شفاء 20% من مرضى الوسواس القهري ولكن بمجرد توقف العلاج تظهر الأعراض من جديد، بينما لا يتحسن بعض المرضى بعد تلقي العلاج.

يجب على المريض استشارة الطبيب عند رغبته في إيقاف تناول الأدوية، حتى لو كان يشعر بتحسن في الحالة، حيث أن هذه الأدوية لا يتم تناولها أو ايقافها الا بإذن الطبيب.

  • العلاج النفسي

يفيد العلاج النفسي بشكل كبير في علاج المرضى سواء الأطفال أو الكبار، ويجب استشارة الطبيب النفسي عند حدوث أي مخاطر أو آثار جانبية، حيث أن الأدوية النفسية لها بعض الأثار الجانبية.

اقرأ أيضا:

ماهي أعراض التهاب الكبد وطرق الوقاية منه 

أسباب تساقط الأسنان وكيفية الحفاظ عليها

وسائل أخرى في علاج الوسواس القهري

في بعض الأحيان لا يوجد تحسن في حالة مريض اضطراب الوسواس القهري بعد تلقي العلاج الدوائي أو النفسي، مما تجعل الطبيب يستعين بطرق أخرى في العلاج منها، دخول المريض مستشفى الأمراض النفسية، ويتم علاجه بالصدمة الكهربائية، أو تحفيز الدماغ، أو التحفيز المغناطيسي في الجمجمة.

أسباب مرض الوسواس القهري

لا يوجد سبب محدد للإصابة بمرض الوسواس القهري، ولكن توجد عوامل بيولوجية  بسبب حدوث تغير كيميائي في الدماغ، أو العوامل الوراثية قد تساعد في ظهور المرض.

علاج الوسواس القهري
علاج الوسواس القهري

أعراض مرض الوسواس القهري

يشتكي مريض بأعراض وسواسية مثل:

  • الخوف من الاقتراب لمصافحة الآخرين.
  • الخوف من التلوث.
  • رفض ملامسة أي شخص لأغراضه.
  • الخوف من إصابة الغير بأي أذى.
  • الخوف من ارتكاب الأخطاء.
  • الشك الدائم حول إطفاء البوتوجاز أو غلق الباب.
  • الغضب لتغيير ترتيب أغراضه أو تغير مكانها.
  • الخوف من حدوث أذى للأبناء.
  • غسل الأيدي أكثر من مرة، مما يؤدي لحدوث التهاب في الجلد.
  • الغضب الشديد والرغبة في الصراخ دون أي سبب.
  • تلف الشعر وتساقطه بسبب قيامه بنتف الشعر باستمرار.
  • الشك المستمر في أنهم قاموا بدهس شخص ما، ويعودوا للمكان للتأكد من عدم دهس أحد.
  • تكرار الاستحمام أكثر من مرة، وتكرار الصلاة والوضوء.
  • رفض لمس مقبض الباب.
  • التأكد من غلق الفرن أو البوتوجاز مرارا.
  • ترتيب الأغراض بشكل مستمر.
  • تكرار نفس المصطلحات والكلام، تكرار نفس نوع الطعام.
  • الاحتفاظ بأغراض ليس لها فائدة.

نصائح لتجنب الإصابة بالوسواس القهري

  • يجب على الشخص التحدث مع أحد مقرب إليه للتعبير عن مشاعره الداخلية، أو كتابة ما يشعر به وما يدور بداخله.
  • ممارسة الرياضة مهم للغاية حيث يحافظ على سلامة الجسم وسلامة الصحة النفسية.
  • تناول الغذاء الصحي والاهتمام بالحفاظ على مستوى السكر في الدم، حيث أن انخفاض السكر في الدم تؤدي للاكتئاب.
  • الجلوس مع الأسرة والأصدقاء وإخراج أي شكوك أو أفكار وسواسية حتى يقل تأثيرها النفسي.
  • النوم عدد ساعات كافية حتى يكون الجسم قادر على النشاط والحيوية.
  • ممارسة تمارين للاسترخاء.

كيفية التعامل مع مريض الوسواس القهري

  • يجب مساعدة المريض على تنظيم أدواته بالشكل الذي يريده.
  • تحمل أي تصرف غير مبرر من المريض وتفهم مخاوفه مهما كانت غير منطقية.
  • يجب الحوار الهاديء مع المريض واقناعه بأن الوساوس التي تراوده لا أساس لها من الصحة.
  • الاستفسار منه عن سبب إعادة وتكرار التصرف أكثر من مرة واقناعه أن ذلك مبالغ فيه ويكتفي بالفعل مرة واحدة ولا يستمع للوساوس.
  • يجب مساندة المريض وطمأنته بأنه ليس المسئول عن أي خطأ يقع.
  • يجب التحدث مع المريض على أهمية العلاج النفسي اذا احتاج الأمر.

فيديو عن علاج الوسواس القهري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى