الصلاة على النبي يوم الجمعة وفضلها

الصلاة على النبي يوم الجمعة

الصلاة على النبي يوم الجمعة هي فضل عظيم اتفق عليه العلماء، وهي سنة مؤكدة لا يجب اغفالها أو تركها، ويستحب الصلاة على النبي في جميع الأوقات، ولكن في يوم الجمعة لها فضل كبير في أنه يتم عرضها على النبي صلى الله عليه وسلم.

فيقال فلان ابن فلان صلى عليك فيعرض اسمك على النبي بأنك صليت عليه، وهذا فضل وشرف عظيم، والدليل كما جاء قول النبي: «من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ، فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه، فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ»، لذلك نستعرض معكم فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة، صلوا عليه وسلموا تسليما.

وقد أمرنا الله عز وجل بالصلاة على النبي في قوله تعالى، «إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا»، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: فإنه من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا. 

الصلاة على النبي هي من العبادات المفروضة والتي نتقرب بها لله عز وجل وبها ننال الشفاعة والأجر العظيم، وبها نطلب من الله الثناء على رسولنا صلى الله عليه وسلم، ونمدحه بين الملائكة ونعظم درجته، وهذه الميزة لا نطلبها إلا لشفيعنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبين والمرسلين.

الصلاة على النبي يوم الجمعة
الصلاة على النبي يوم الجمعة

الصلاة على النبي يوم الجمعة

تستحب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في كل وقت وحين، ولها أجر عظيم من الفضل والخير الذي يعود على المسلم بصلاته على رسول الله، كما أنها تزيد من ايمان الشخص وترطب لسانه بالذكر والتسبيح، وتزيد حبه للرسول صلى الله عليه وسلم، قائدنا وتقودنا للتمسك بسنته والاقتداء به.

ان يوم الجمعة هو خير الأيام وأحبها إلى الله عز وجل، حيث في يوم الجمعة خلق الله آدم، وفيه دخل الجنة وفيه أيضا خرج آدم من الجنة، وفيه قُبض وأيضا فيه النفخة وفيه تقوم الساعة، لذلك فإن يوم الجمعة هو خير يوم طلعت عليه الشمس، لذلك أكثروا من الصلاة على النبي يوم الجمعة.

قد يهمك: طريقة صلاة الاستخارة

صيغ الصلاة على النبي

“اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد”.

“اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد حروف القرآن حرفًا حرفًا، وعدد كل حرف ألفًا ألفًا، وعدد صفوف الملائكة صفًا صفًا، وعدد كل صف ألفًا ألفًا، وعدد الرمال ذرة ذرة، وعدد ما أحاط به علمك، وجرى به قلمك، ونفذ به حكمك في برك وبحرك، وسائر خلقك”.

“اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد في الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ، وَفِي الْمَلأِ الأَعْلَى إِلَى يَوْمِ الْدِّينِ. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه عدد ما في علم الله، صلاةً دائمة بدوام ملك الله”.

فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة

  • الصلاة على النبي سبب في شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الصلاة على النبي يوم الجمعة.
  • من صلى النبي كتب له عشر حسنات، ورفع عشر درجات وغفر الله له عشر سيئات.
  • الصلاة على النبي تحيي قلب المسلم وتجعله عامر بذكر الله عز وجل ورسوله المصطفى.
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في استجابة الدعاء، وذلك اذا افتتحت الدعاء واختتمته بالصلاة على النبي فأبشر بإجابة الدعاء بإذن الله ببركة الصلاة على النبي.
  • الملائكة تصلي عليك بفضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • زوال الهم والحزن عن كل من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • تشريف للمسلم بعرض اسمه على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الصلاة على النبي تعود بالخير والنفع على المؤمن في الدنيا وفي الآخرة.
  • الغنى ونفي الفقر عن المسلم الذي يصلي على النبي.

وفي فضل الصلاة على يوم الجمعة النبي ذكر الإمام السخاوي عن أبي عبد الرحمن المقري، بأنه قال أنه حضر في مجلس وذكر أنه في ساعة احتضار هذا الرجل وجدنا تحت رأسه رقعة مكتوب فيها “براءة لفلان من النار”، ولما سأل الحاضرون أهل هذا الرجل الصالح ماذا كان يفعل، قالوا لهم أن هذا الرجل كان يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ألف مرة في كل يوم جمعة، أرأيتم هذا الفضل العظيم الذي اكتسبه هذا الرجل بفضل الصلاة على النبي، كما تستحب الصلاة دائما وأبدا وفي كل وقت ولكن نزيد منها يوم الجمعة.

الصلاة على النبي يوم الجمعة
الصلاة على النبي يوم الجمعة

 أفضل الأوقات للصلاة على النبي

الصلاة على النبي يوم الجمعة: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-:”إن من أفضل أيامِكم يوم الجمعة، فيهِ خُلِقَ آدم عليهِ السَلام وفيهِ قُبض وفيهِ النفخةُ وفيه الصعقة فأكْثِروا عليَّ من الصلاة فإن صلاتَكُم معروضةٌ علي، قالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ أي يقولون: قد بليت- قال: إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء”.

عند دخول المسجد وعند الخروج منه: وأيضا يستحب الصلاة على النبي عند اجتماع القوم أثناء الخطبة وعند الانتهاء وقبل تفرقهم، لما جاء في حديث النبي: (ما جلَسَ قومٌ مجلِسًا لَمْ يذكُروا اللهَ فيهِ، ولَمْ يُصلُّوا فيهِ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إلَّا كانَ عليهِمْ تِرَةً، يومَ القيامةِ، إنْ شاءَ عَفَا عنهُمْ، وإنْ شاءَ أخذَهُمْ بِه.

بعد الأذان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-: “إذا سمعتم المؤذن، فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي، فإنه من صلَى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزله في الجنة، لا تبتغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأَل لي الوسِيلة حلت له الشفاعة”.

 شهر رمضان: فقد رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: «أن رسولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- صعدَ المنبرَ فقال: آمين، آمين، آمين، قيل: يا رسولَ اللهِ، إنِّكَ صعدتَ المنبرَ فقلت: آمين، آمين، آمين، فقال: إن جبريلَ عليه السلامُ أتاني فقال: منْ أدركَ شهرَ رمضانَ، فلم يُغفرْ له، فدخلَ النارَ؛ فأَبعدهُ اللهُ، قُلْ: آمين، فقلتُ: آمين، ومن أدركَ أبويهِ أو أَحدهمَا، فلم يبرَّهُما، فماتَ، فدخل النارَ؛ فأَبعدهُ اللهُ، قُلْ: آمين، فقلتُ: آمين، ومن ذُكِرْتُ عندهُ، فلم يُصلّ عليكَ، فماتَ، فدخلَ النار؛ فأَبعدهُ اللهُ، قل: آمين، فقلت: آمين».

 عند الصفا والمروة: فقد رُوي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أنه قال: “إذا قدمتم فطوفوا بالبيت سبعا، وصلوا عند المقام ركعتين، ثم ائتوا الصفا فقوموا من حيث ترون البيت، فكبروا سبع تكبيرات، بين كل تكبيرتين حمد لله، وثَناء عليه، وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلَم، ومسألة لنفسك، وعلى المروة مثل ذلك”.

 بين تكبيرات العيد، والصلاة على النبي في أول الدعاء وفي أوسطه وفي ختام الدعاء.

الخلاصة

البخيل هو من ذكر عنده اسم النبي ولم يصلي عليه فلا تكن بخيلا وصلي على النبي صلى الله عليه وسلم صلاة يشفع لنا بيها وصلاة تتفتح لنا بها أبواب الرزق والسعادة في الدنيا والآخرة، وأكثروا من الصلاة على النبي يوم الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى