أعراض جرثومة المعدة واسبابها

كيفية تشخيص مرض جرثومة المعدة؟

جرثومة المعدة هي أحد أشهر وأهم الأمراض التي تخص الجهاز الهضمي ويسببه انتقال نوع من البكتيريا وهو Helicobacter pylori والمعروفة باسم الملوية البوابية والتي تختلف طرق انتقالها، ولكن السبب الأول هو الاتصال أو الاحتكاك المباشر بأي شيء يمكن أن يحمل هذا النوع من البكتيريا وتختلف أعراض جرثومة المعدة وطرق علاجها والوقاية منها.

أعراض جرثومة المعدة

تتعدد أعراض جرثومة المعدة كما أن كثير من الناس يحمل هذه البكتيريا لسنوات عديدة دون العلم بذلك لعدم ظهور أي أعراض وتشابه أعراض جرثومة المعدة مع أعراض أمراض أخرى، ومن أهم الأعراض التي تظهر هي:

  • التهاب المعدة حيث يحدث احمرار وتورم في بطانة المعدة.
  • حدوث آلام في البطن نتيجة وجود التقرحات الهضمية والالتهابات بعد ساعتين أو ثلاثة من تناول الطعام أو عند حالات الجوع عندما تكون المعدة غير ممتلئة.
  • حدوث تقرحات في المعدة والأجزاء الأولى من الاثني عشر.

وتؤدي هذه التقرحات الهضمية إلي ظهور أعراض أخري مثل:

  • الإحساس بالغثيان.
  • اضطراب المعدة.
  • التقيؤ عدة مرات.
  • فقدان الوزن.
  • فقد الشهية وعدم الإحساس بالجوع.
  • تورم وانتفاخ.

ما هي أسباب جرثومة المعدة؟

حتي وقتنا هذا لا يزال السبب الحقيقي لإصابة الأشخاص ببكتيريا Helicobacter pylori المسببة لأعراض جرثومة المعدة غير معروف، ولكن يتوقع الأطباء والعلماء أن يكون السبب هو اللمس المباشر لشيء يحمل البكتيريا مثل اللعاب، البراز، القيء، أو انتقالها عن طريق الفم مثل التقبيل، أو تناول طعام ملوث أو طعام غير منظف أو غير مطهي، شرب ماء غير نظيف أو محمل بالبكتيريا.

ولكن كل هذه الأسباب لانتقال وانتشار العدوى هي من توقع خبراء الصحة فقط فهي غير مؤكدة يقينا.

اقرأ أيضا: أسباب نقص البوتاسيوم في الجسم

كيفية تشخيص مرض جرثومة المعدة؟

يتم تشخيص أعراض جرثومة المعدة عن طريق الفحص الجسدي أولا ثم يطلب الطبيب المعالج إجراء عدة اختبارات وفحوصات مختلفة مثل:

  • تحليل الدم لفحص نشاط الجهاز المناعي في مقاومة البكتيريا وتكوين أجسام مضادة لهذه البكتيريا.
  • تحليل البراز عن طريق أخذ عينة صغيرة جدا منه والذهاب بها إلي المعمل خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أيام للبحث عن وجود أي بكتيريا غير طبيعية به.
  • إجراء اختبارات تنفس والذي يتم عن طريق بلع حبة من اليوريا المحتوية على جزيئات كربون ثم فحص وجود الكربون فإذا تم العثور عليه فهذا يدل على وجود بكتيريا Helicobacter pylori المسببة لأعراض جرثومة المعدة، حيث أن بكتيريا الملوية (الحلزونية) البوابية تقوم بصنع إنزيم اليوريازم الذي يقلل حموضة المعدة ويكاد يحيدها مما يسبب ضعف البطانة المخاطية للمعدة.
  • اختبار التنظير العلوي أو ما يعرف باسم تنظير المريء وفي هذا الاختبار يتم فحص المريء والمعدة والاثنى عشر وهي الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، ويتم ذلك عن طريق المنظار الداخلي حيث يتم إدخاله في الفم والحلق ثم يمر بالمريء والمعدة والاثني عشر فيستطيع الطبيب عن طريق ذلك رؤية هذه الأجزاء الداخلية ويأخذ عينة من هذه الأنسجة إذا كان في حاجة إليها لإجراء أي فحص آخر.

علاج جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة
أعراض جرثومة المعدة

يتم وضع برنامج العلاج على حسب عدة عوامل تتعلق بعمر المريض وصحته العامة وتاريخه المرضي ومدي تطور حالته والمتوقع في حالته ومن أهم بروتوكولات علاج أعراض جرثومة المعدة هي:

  • الأدوية القاتلة للبكتيريا.
  • المضادات الحيوية.
  • مثبطات مضخة البروتين لمنع تكوين أحماض
  • واقيات بطانة المعدة لحمايتها وقتل البكتيريا

ويتم أخذ هذه الأدوية طبقا لإرشادات الطبيب.

ما هي المضاعفات المحتمل حدوثها نتيجة الإصابة بجرثومة المعدة؟

تتسبب بكتيريا Helicobacter pylori المسببة لأعراض جرثومة المعدة في كثير من المضاعفات تشمل:

  • قرحة المعدة الهضمية والتي يصاب بها حوالي عشرة في المائة من مصابين جرثومة المعدة وتحدث نتيجة تدمير البكتيريا لبطانة المعدة و بطانة الأمعاء الدقيقة.
  • تهيج والتهاب بطانة المعدة.
  • سرطان المعدة.
  • تآكل بطانة المعدة.
  • حدوث نزيف نتيجة التآكل.
  • حدوث مشاكل في الهضم.

جرثومة المعدة عند الأطفال

من الممكن ظهور أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال وفي هذه الحالة يجب البدء فورا في العلاج لتجنب حدوث المضاعفات حيث تظهر أعراض جرثومة المعدة في الأطفال على هيئة:

  • آلام مفاجئة في البطن.
  • وجود دم في البراز أو اسمرار لون البراز.
  • القيء مع وجود الدم.

يجب تشخيص المرض بسرعة حتى لا يحدث نزيف في المعدة نتيجة حدوث ثقب أو تآكل.

عوامل تزيد من نسبة الخطر بالإصابة بجرثومة المعدة

في أغلب الأحيان يصيب الأشخاص بكتيريا Helicobacter pylori في سن الطفولة وتزيد عوامل الخطر بالإصابة مع زيادة سوء ظروف المعيشة مثل:

  • العيش في الأماكن المزدحمة جدا.
  • الشرب المتواصل للمياه الملوثة.
  • العيش في دولة نامية ذات رعاية صحية رديئة.
  • العيش والاختلاط بشخص يحمل بكتيريا Helicobacter pylori.

كيفية الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة؟

في الكثير من دول العالم المتوافر بها الرعاية الصحية تقوم حملات كثير لفحص المواطنين حتى عند عدم ظهور عليهم أعراض جرثومة المعدة للبحث عن وجود بكتيريا Helicobacter pylori للتأكد من صحتهم أو حملهم للبكتيريا وبدء العلاج.

و في حالة الإصابة بقرحة المعدة الهضمية كأحد أعراض جرثومة المعدة توصل العلماء إلى أن تناول بعض الأطعمة يزيد من مكافحة العدوى تتنوع بين الخضراوات والفاكهة ومن أنواع الخضراوات المهمة:

  • الجزر.
  • الفلفل.
  • اللفت.
  • الكرنب.
  • القرنبيط.
  • الفجل.
  • السبانخ.

ومن أهم الفواكه أيضا:

  • التفاح.
  • التوت.
  • الفراولة.

ومن المهم أيضا تناول الغذاء الغني بمادة البروبيوتيك مثل:

  • الزبادي.
  • الكفير.
  • المسيو.
  • مخلل الملفوف.
  • الكومبوتشا.

وأخذ كميات كافية من الزيوت النباتية والعسل الأبيض والثوم.

تناول الكركم وعرقسوس.

لماذا تساعد هذه الأطعمة في تحسين وزيادة مكافحة العدوى وعلاج قرح المعدة الهضمية؟

تساعد الأطعمة المذكورة في علاج القرح الهضمية الناتجة كأحد أعراض جرثومة المعدة ومضاعفاتها حيث تحتوي على:

  • مضادات أكسدة التي تنشط الجهاز المناعي ومقاومة الإصابة بسرطان المعدة.
  • فيتامين باء وكالسيوم.
  • مادة السلفورافان.

الخلاصة

 بكتيريا Helicobacter pylori هي بكتيريا حلزونية تؤدي لظهور أعراض جرثومة المعدة وهو أحد الأمراض الهضمية التي تؤثر على المعدة والأمعاء الدقيقة، وتظهر في صورة أعراض متنوعة وتتعدد طرق علاجه وتجري حملات توعية مختلفة للوقاية منه.

المصادر

  1. pylori Bacteria Infection: Symptoms, Diagnosis, Treatment, Prevention
  2. Helicobacter pylori (H. pylori) infection – Symptoms and causes
  3. Helicobacter pylori test: simple test for stomach germ – MyDr.com.au
  4. Pylori Bacteria Infection: Causes, Symptoms, and Treatment

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى